الرئيسية / أنشطة / الـى الشارع دفـاعـــا عـن لــقمة الــعيش الكـــريـــــــــم

الـى الشارع دفـاعـــا عـن لــقمة الــعيش الكـــريـــــــــم

بيـــان صحفــي صادر عــن الاتحــاد الـوطني لنقـابـات العمـال والمستخدمين فـي لبنانFENASOL

الـى الشارع دفـاعـــا عـن لــقمة الــعيش الكـــريـــــــــم

الــى الشارع لـــرفع الـــصوت

فــي وجــه هــذه السلطـــة الفــاجــرة

ليكــــن الاول مـــن ايـــــــار

صرخــة فــي وجــه الــفساد والفــاسدين

ونـاهبــــي  المـــال العــام

الى عمال وعاملات  لبنان،

الى ذوي الدخل المحدود ،

الى كل المتقاعدين والمتعاقدين ،

الى الموظفين والمعلمين والعسكريين ،

الى العمال والمياومين / الى المزارعين / وصيادي  الاسماك

الى المعطلين عن العمل ،

الى العمال الاجانب المهاجرين في لبنان ،

الى المستأجرين القدامى المعرضين للتشرد مع عائلاتهم،

يأتي عيد العمال “عيدكم جميعا ، هذا العام ، وانتم تواجهون نسخة جديدة من السياسات التي تستهدف  معيشتكم وحرياتكم وكرامتكم ، وضماناتكم في العمل,والسكن والصحة والشيخوخة والتعليم

ان النظام الطائفي والسياسي لحيتان  المال يكشر عن انيابه مجددا عبر سلسلة   من الاملاءات مستقويا بنتائج  مؤتمر  “سيدر” والتي هي ليست الا شروط في كل مكان في العالم.

والتي اثبتت التجارب فشلها في تحقيق العدالة الاجتماعية والاستقرار..

ايتها العاملات ايها العمال ان الدين العام والذي  تجاوز المئة مليار دولار ذهب الى جيوب اصحاب المصارف وحيتان المال وممثليهم السياسين في النظام الطائفي والطبقي

ان عشرات المليارات التي هدرت  على الكهرباء  دون جدوى  واموال الخليوي التي دخلت جيوب المسؤولين وغيرها من استغلال المال العام  والتهرب الضريبي هو ما اضعف الخزينة ومع ذلك تحاول الحكومة تمرير إعفاءات ضريبية للمستثمرين الكبار والمصارف ، وهي مبالغ  تقدر بمئات ملايين الدولارات وتبقى الهندسات المالية والاملاك البحرية والنهرية  متروكة للنهب دون اي محاولة لاسترجاع حقوق الدولة والناس فيها .

ان هذه الفضائح وغيرها  تملاء البلد من المصرف المركزي الى التهرب من الرسوم الجمركية وعدم تصحيح الاجور في القطاع الخاص.

نعم نحن امام أزمة  تهدد وجود الوطن وتلاقي العدو بهجمته الاقتصادية الى منتصف الطريق .

للاسف لا تجد الحكومة الا حقوق العمال والموظفين والمتقاعدين  لنهبها من اجل الحفاظ على ارباحهم ومستويات معيشتهم على حساب ادنى الحقوق ولقمة العيش الكريم للمواطنين .

وهي تشكل تهديدا  للرواتب ولحقوق المتقاعدين والمتعاقدين وتسعى للتصرف باموال المحسومات التقاعدية للموظفين وتهدد وجود الضمان الصحي والاجتماعي استعمال اموال المضمونين.

انها عملية اغتيال جماعي للكادحين وكل الموظفين من ذوي الدخل  المحدود بما فيهم الطبقة الوسطى.

ايها العمال والكادحون  لنتحد  جميعا في الاول من ايار في مواجهة هذه السياسات الظالمة .

وذلك تعبيرا عن مصالحنا المشتركة ودفاعا عن حق الطبقة العاملة بالعيش الكريم النقابية الديمقراطية .

ان الاتحاد كمنظمة  نقابية مستقلة  كان معكم منذ البداية ويدعوكم الاتحاد الان المشاركة في تحرك الاول من ايار هذا العام – للدفاع عن حقنا بالعيش الكريم

ملتقانا في المظاهرة الشعبية في اول من ايار  2019 .

الانطلاق في  الساعة الثالثة (3) بعد الظهر من امام مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين ،

في ساحة الشهيد جورج حاوي وطى المصيطبة باتجاه ساحة المتحف للانطلاق  الى ساحة الشهداء للاحتفال المركزي .

بيروت في 23/4/2019

نامل مشاركتكم عاش الاول من ايار عيد العمال العالمي

الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين                                                                                       في لبنان FENASOL

 

‏30‏/04‏/2019

عن Fenasol123

شاهد أيضاً

الـى الشارع دفـاعـــا عـن لــقمة الــعيش الكـــريـــــــــم في الاول من ايار

بيـــان صحفــي صادر عــن الاتحــاد الـوطني لنقـابـات العمـال والمستخدمين فـي لبنانFENASOL الـى الشارع دفـاعـــا عـن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *