الرئيسية / Uncategorized / بيان بمناسبة الأول من أيار …

بيان بمناسبة الأول من أيار …

بيان بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي

يتقدم اتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني من كافة عمال الوطن وعمال العالم وكافة جماهير شعبنا بالتهئنة بيوم الأول من أيار عيد العمال العالمي متمنياً لهم جميعاً ولوطننا كل أمنيات الخير والأمن والاستقرار والعيش الكريم .

أيتها العاملات …. أيها العمال …..

نحتفل هذه السنة بعيد العمال وعمالنا يعيشون ظروف صعبة وذلك من خلال تدني الأجور وزيادة نسبة البطالة والفقر وزيادة ظاهرة الفصل التعسفي وإنفلات كامل في سوق العمل وإغلاق العديد من المصانع وإنخفاض فرص العمل المستحدثة في الاقتصاد الوطني وغياب ظروف العمل اللائق وهذا كله ناتج عن السياسات الإقتصادية والاجتماعية التي تنتهجها الحكومة حيث أدت هذه السياسات لتآكل الأجور وزيادة الأسعار وزيادة في المديونية وفرض الضرائب وإعتداء على جيب المواطن من أجل سّد العجز في الميزانية ، كما أننا نحتفل هذا العام ونحن أكثر قلقاً على حرياتنا النقابية بعدما تم إدخاله من تعديلات على قانون العمل المؤقت رقم ( 26 ) لسنة 2010 والتي تخالف الدستور وكل معايير العمل الدولية وإتفاقيات منظمة العمل الدولية التي التزم بها الأردن أمام الأسرة الدولية ، لهذا فأننا في إتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني وللخروج من هذه الأزمات نرى أنه لا بد من العمل على ما يلي :

1- إطلاق حرية العمل النقابي في القطاعين العام والخاص وذلك من خلال إيجاد قانون ينظم العمل النقابي في القطاعين ينسجم مع الدستور والمعايير الدولية التي التزم بها الأردن أمام الأسرة الدولية .

2- السعي الجاد لتعديل قانون العمل بحيث يكون قانوناً متوازناً يحقق العلاقة المتوازنة بين أطراف الإنتاج ويحافظ على مصالح جميع الأطراف غير منحاز لأي جهة .

3- العمل على تطوير وتعزيز دور وزارة العمل بحيث تعمل بشكل جدي على تنظيم سوق العمل الأردني وتساهم في إستقرار علاقات العمل لتحقيق الأمن الوظيفي .

4- العمل من أجل التخفيف من البطالة من خلال إيجاد مشاريع إستثمارية موزعة على كافة محافظات المملكة.

5- السعي لرفع الحد الأدنى للأجور من أجل حماية الأمن الأجتماعي الأردني .

6- العمل على الحفاظ وحماية الصناعات الوطنية وتشجيعها من أجل خلق فرص عمل جديدة للتخفيف من البطالة كما لا بد من الحفاظ على القطاع الزراعي وتشجيعه وتطويره .

7- العمل على مشاركة حقيقية لكافة الشركاء الإجتماعيين في كل التشريعات والتي تهم حياتهم وهذا يتطلب إنفتاح كامل على النقابات العمالية والمهنية والأحزاب وكل مؤسسات المجتمع المدني من خلال خلق حوار إجتماعي حقيقي في الدولة الأردنية .

أيتها العاملات …… أيها العمال ……

أنه من الضروري ونحن نحتفل بعيد العمال أن نؤشر على المخاطر الحقيقية التي تواجه الأردن وخاصة تلك القادمة من ما يخطط للأردن والأقليم تحت مسمى صفقة القرن ، الأمر الذي يعني ومن أجل حماية الأردن من كل هذه المخاطر حيث لا بد من تعزيز الديمقراطية والشفافية ومحاربة الفساد والجدية في الإصلاح الحقيقي لكي تساهم في تعزيز الوحدة الوطنية ورصّ الصفوف لمواجهة كل المخاطر التي تحيط في الأردن .

وفي الختام حرّي بنا أن نوجه التحية للشعب الفلسطيني في صموده ونضاله من أجل إنتزاع حقه في الاستقلا ل وإقامة دولته الوطنية وعاصمتها القدس ، كما أننا نناشد كل الشعوب العربية والتي تواجه أزمات في دولها اللجوء لطاولة الحوار للخروج من أزماتها من أجل الحفاظ على وحدة دولها والخروج من كافة هذه الأزمات.

عاش الأول من آيار رمزاً لنضال الطبقة العاملة .

عاشت الحركة العمالية الأردنية

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار .

عمان 1 / 5 /2019

المهندس عزام الصمادي

رئيس اتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني
0795407802

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

بيان صحفي …

بيان صحفي استقبل رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol كاسترو عبدالله مع قيادة الاتحاد الوطني وفد من قيادة قطاع العمال في الجبهة الديمقراطية، برئاسة عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية ومسؤول قطاع العمال الرفيق اركان بدر ، ومسؤول لجان الوحدة العمالية الرفيق ابو سامح علي محمود. جرى البحث في المستجدات حول موضوع قرار وزير العمل كميل ابو سليمان حول اجازات العمل للعمال الفلسطينين وانعكاساته السلبية على الفلسطينين وعلى الحقوق الانسانية للاجيء الفلسطيني وقد جرى البحث بكيفية تفعيل عملية مواجهة هذا القرار الذي يعرض قضية اللاجئين للمخاطر وكأنهم عمال اجانب وافدين وليس لاجئين هجروا قصرا نتيجة الاحتلال الصهيوني لفلسطين المحتلة وقد جرى العمل على : اولا: مطالبة وزير العمل بالعودة عن قراره والغائه . ثانيا : فتح حوار لبناني فلسطيني يعطي الحقوق الانسانية للاجئين الفلسطينين واحترام حقوقهم . ثالثا: رفض مشاريع التوطين وصفقة القرن وإدانة كافة المشاريع التي تعمل على تهجير الفلسطينين ومنع عودتهم الى اراضيهم، وحتى ذلك التاريخ احترام حقوقهم المعيشية والانسانية من حق العمل والسكن والعيش بكرامة . كما تم الاتفاق على متابعة كافة المواضيع وتعزيز بناء قدرات العمل النقابي اللبناني الفلسطيني لتعزيز دور النقابات بتحمل مسؤليتها في مواجهة التعسف بحق الشعب اللبناني الفلسطيني . بيروت في 22/8/2019 الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol