الرئيسية / Uncategorized / بيان صحفي عن لقاء تضامني في بيروت مع الشعب الفنزويلي في مواجهة الهجمة الامبريالية

بيان صحفي عن لقاء تضامني في بيروت مع الشعب الفنزويلي في مواجهة الهجمة الامبريالية

بيان صحفي

عن لقاء تضامني في بيروت مع الشعب الفنزويلي في مواجهة الهجمة الامبريالية اقام الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في بيروت لقاء تضامنا مع الشعب الفنزويلي في مقر الاتحاد  27/2/2019 بحضور سعادة السفير الفنزويلي السيد خيوسوس غوناساليس وطاقم السفارة وبحضور حشد كثيف من ممثلين عن الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية واتحادات ونقابات لبنانية وفلسطينية ومؤسسات وجمعيات نسائية  ولجان شعبية وحشد من النقابيين والعمال اللبنانين والفلسطينين والتنظيمات المناصرة للقضية الفنزويلية التي تعاني من التعسف والاضطهاد الامريكي حيث القيت الكلمات من وحي المناسبة والتي تدين وتستنكر ما تقوم به الولايات المتحدة تجاه فنزويلا خصوصا وتجاه العالم عامة وكان هناك عدة كلمات منها كلمة رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان

كلمة رئيس الاتحاد كاسترو عبدالله

الحضور الكريم اهلا وسهلا بكم في هذا اللقاء التضامني مع شعب فنزويلا وطبقته العاملة.

هذا الشعب الذي يواجه شتى اشكال الهمجية من قبل الامبريالية الاميركية.

ان هذا اللقاء في مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol

هو تعبير صادق عن تعاطف وتضامن ابناء شعبنا اللبناني، من / عمال  وشباب ونساء وقوى سياسية ووطنية وهيئات لبنانية وفلسطينية، مع عمال وشعب فنزويلا وقيادته البلفارية الشرعية.

منذ القائد الراحل تشافز الى نيكولاس مادورو اليوم.

نعم اننا نقف الى جانب عمال وشعب فنزويلا ضد تدخلات وتهديدات الامبريالية الاميركية التي تشكل خرقا فاضحا للسيادة الفنزويلية ولمباديء وقوانين السيادة الوطنية لجميع البلدان والشعوب ،هذه الشعوب التي تدفع ثمن هذا التدخل والقمع والتهجير من الشعب الفلسطيني الذي اغتصبت ارضه والى حصار كوبا والى دعم الارهاب والعصابات في أميركا اللاتينية ضد القوى الشريفة

الى دعم الارهاب في سوريا واليمن والعراق وليبيا والى دعم العدو الصهيوني ايضا في قتل اطفال لبنان واطفال غزة واللائحة تطول .

فقد تسببت ادارة واشنطن نتيجة حربها الاقتصادية على فنزويلا بتقليص وجود بعض الحاجيات في السوق احيانا، وغايتها من ذلك خلق حالة استياء بين الناس، لاحداث انقلاب داخلي من اجل السيطرة على ثروات فنزويلا الضخمة ونهبها ،  ولما لم تحقق غرضها لجأت الى احد النواب المعارضين وتعيينه رئيسا للدولة ضد الرئيس الشرعي مادورو…. وحاولت استخدام اسلوب ” المساعدات الانسانية” كمدخل اخر للتدخل السياسي وخلق توترات واضطراب في البلاد ولم “تنجح ايضا ” نتيجة التأييد الشعبي الواسع ودعم الجيش الفنزويلي للناس.

لقد خبرنا  بتجربتنا في لبنان وفلسطين وعلى المستوى الشامل لمنطقتنا ، ان الامبريالية واداتها الصهيونية، تلجا لجميع الاساليب والاشكال العدائية،

فالمغزى من صمود كوبا الثورية ، وتراجع احادية القطب ، تظهر امكانية الصمود والانتصار في فنزويلا وغيرها من دول اميركا اللاتينية الثورية

ومن هنا  نطالب كافة القوى النقابية على مستوى العالم بان تعمل وتتحرك من اجل دعم الشعب الفنزويلي في مواجهة التدخل والعدوان السافر في شؤونها الداخلية.

كما نؤكد على تضامننا مع عمال  وشعب فنزويلا وكوبا وشعوب اميركا اللاتينية وكافة الشعوب المضطهدة في العالم.

عاش التضامن بين شعبنا وشعوب اميركا اللاتينية

  • كما تحدث السفير الفنزويلي خيوسوس غوناساليس

جانب قيادة واعضاء الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان

ايها الحضور الكريم

باسم رئيس الجمهورية البوليفارية الفنزويلية، نيكولاس مادورو موروس ، وباسم الحكومة الثورية في فنزويلا ، وباسم الشعب الفنزويلي، اشكر لكم هذه المبادرة الصادقة وغير العادية للتضامن ولدعم بلادنا بوجه العدوان الذي قمنا باحباطه منذ عقدين اي منذ العام 1999 عندما تسلم الرئيس هوغو تشافيز فرياس مقاليد الحكم.

ومنذ نلك الحين لم تكف الامبريالية الاميركية عن القيام باعمال هجومية استفزازية والتهديد بهدم المشروع البوليفاري الثوري للرئيس تشافيز بهدف اخضاع شعبنا وتدمير دولتنا السيدة والاستيلاء مجددا على ثرواتنا كما كانت تفعل طوال القرن العشرين.

تخطى الشعب الفنزويلي حتى يومنا هذا كل انواع الاعتداءات :

– المحاولات المستمرة لزعزعة الاستقرار الداخلي للبلاد

– القيام بانقلابات عسكرية

– تخريب اقتصادنا

– شل صناعتنا النفطية- البيديفسا

– اضراب “رؤساء النقابات ”

– القيام باغتيال العديد من المواطنين في الشارع لاتهامهم بانهم “تشافيزيون ” اي موالين للرئيس تشافيز

– تدمير الاملاك العامة والخاصة

– الهجوم على المؤسسات وكذلك على المنشأت العسكرية

– تخريب الخدمات العامة من كهرباء ومياه واتصالات والنقل العام والخدمات المصرفية والصحية الخ…..

– محاولات اغتيال الرئيس هوغو تشافيز ومؤخرا محاولة اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو موروس

– تخريب نظامنا المالي من خلال تزوير سعر الصرف بوليفار /دولار

– فرض حصار مالي عالمي

– مصادرة حسابات وأصول الدولة الفنزويلية في الخارج – تهديدات اقتصادية سياسية وعسكربة ضد حكومتنا وضد سيادة بلدنا

محاولات فرض العقوبات من خلال منظمات عالمية مثل منظمة الدول الاميركية والامم المتحدة

  • اتخاذ اجراءات تعسفية من جانب واحد ضد حكومتنا وكبار المسؤولين فيها .

كما تحدث كل من رئيس جمعية الصداقة اللبنانية الكوبية موريس نهرا والسفير ادريس الصالح

وكلمة الدكتور حسن اسماعيل رئيس الاتحاد العالمي للمعلمين

وكلمة امين سر حركة فتح السيد سمير ابو عفش

وكلمة اتحاد عمال فلسطين ابو عماد شاتيلا

وكلمة الجبهة الديمقراطية ابو سامح

وكلمة اللقاء اليساري العربي (جمعية مساواة وردة بطرس الدكتورة ماري الدبس

وكلمة للاستاذ ابراهيم الحلبي

وكلمة الاستاذ صلاح صلاح

وكلمة اتحاد البناء والاخشاب في لبنان نقولا نهرا.

بيروت في 28/2/2019

الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان

Fenasol

 

عن Fenasol123

شاهد أيضاً

بيان بمناسبة الأول من أيار …

بيان بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي يتقدم اتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني من كافة عمال الوطن وعمال العالم وكافة جماهير شعبنا بالتهئنة بيوم الأول من أيار عيد العمال العالمي متمنياً لهم جميعاً ولوطننا كل أمنيات الخير والأمن والاستقرار والعيش الكريم . أيتها العاملات .... أيها العمال ..... نحتفل هذه السنة بعيد العمال وعمالنا يعيشون ظروف صعبة وذلك من خلال تدني الأجور وزيادة نسبة البطالة والفقر وزيادة ظاهرة الفصل التعسفي وإنفلات كامل في سوق العمل وإغلاق العديد من المصانع وإنخفاض فرص العمل المستحدثة في الاقتصاد الوطني وغياب ظروف العمل اللائق وهذا كله ناتج عن السياسات الإقتصادية والاجتماعية التي تنتهجها الحكومة حيث أدت هذه السياسات لتآكل الأجور وزيادة الأسعار وزيادة في المديونية وفرض الضرائب وإعتداء على جيب المواطن من أجل سّد العجز في الميزانية ، كما أننا نحتفل هذا العام ونحن أكثر قلقاً على حرياتنا النقابية بعدما تم إدخاله من تعديلات على قانون العمل المؤقت رقم ( 26 ) لسنة 2010 والتي تخالف الدستور وكل معايير العمل الدولية وإتفاقيات منظمة العمل الدولية التي التزم بها الأردن أمام الأسرة الدولية ، لهذا فأننا في إتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني وللخروج من هذه الأزمات نرى أنه لا بد من العمل على ما يلي : 1- إطلاق حرية العمل النقابي في القطاعين العام والخاص وذلك من خلال إيجاد قانون ينظم العمل النقابي في القطاعين ينسجم مع الدستور والمعايير الدولية التي التزم بها الأردن أمام الأسرة الدولية . 2- السعي الجاد لتعديل قانون العمل بحيث يكون قانوناً متوازناً يحقق العلاقة المتوازنة بين أطراف الإنتاج ويحافظ على مصالح جميع الأطراف غير منحاز لأي جهة . 3- العمل على تطوير وتعزيز دور وزارة العمل بحيث تعمل بشكل جدي على تنظيم سوق العمل الأردني وتساهم في إستقرار علاقات العمل لتحقيق الأمن الوظيفي . 4- العمل من أجل التخفيف من البطالة من خلال إيجاد مشاريع إستثمارية موزعة على كافة محافظات المملكة. 5- السعي لرفع الحد الأدنى للأجور من أجل حماية الأمن الأجتماعي الأردني . 6- العمل على الحفاظ وحماية الصناعات الوطنية وتشجيعها من أجل خلق فرص عمل جديدة للتخفيف من البطالة كما لا بد من الحفاظ على القطاع الزراعي وتشجيعه وتطويره . 7- العمل على مشاركة حقيقية لكافة الشركاء الإجتماعيين في كل التشريعات والتي تهم حياتهم وهذا يتطلب إنفتاح كامل على النقابات العمالية والمهنية والأحزاب وكل مؤسسات المجتمع المدني من خلال خلق حوار إجتماعي حقيقي في الدولة الأردنية . أيتها العاملات ...... أيها العمال ...... أنه من الضروري ونحن نحتفل بعيد العمال أن نؤشر على المخاطر الحقيقية التي تواجه الأردن وخاصة تلك القادمة من ما يخطط للأردن والأقليم تحت مسمى صفقة القرن ، الأمر الذي يعني ومن أجل حماية الأردن من كل هذه المخاطر حيث لا بد من تعزيز الديمقراطية والشفافية ومحاربة الفساد والجدية في الإصلاح الحقيقي لكي تساهم في تعزيز الوحدة الوطنية ورصّ الصفوف لمواجهة كل المخاطر التي تحيط في الأردن . وفي الختام حرّي بنا أن نوجه التحية للشعب الفلسطيني في صموده ونضاله من أجل إنتزاع حقه في الاستقلا ل وإقامة دولته الوطنية وعاصمتها القدس ، كما أننا نناشد كل الشعوب العربية والتي تواجه أزمات في دولها اللجوء لطاولة الحوار للخروج من أزماتها من أجل الحفاظ على وحدة دولها والخروج من كافة هذه الأزمات. عاش الأول من آيار رمزاً لنضال الطبقة العاملة . عاشت الحركة العمالية الأردنية المجد والخلود لشهدائنا الأبرار . عمان 1 / 5 /2019 المهندس عزام الصمادي رئيس اتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني 0795407802

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *