الرئيسية / Uncategorized / لجنة الدفاع عن حقوق …

لجنة الدفاع عن حقوق …

لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان:
القانون الأسود غير نافذ والتحرك قريبا

بحثت الهيئة الادارية للجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان، في اجتماعها الاستثنائي، اليوم، ما تتناقله بعض وسائل الاعلام من تصريحات لبعض أصحاب الشركات العقارية بأن قانون الايجارات الأسود التهجيري دخل حيّز التنفيذ بفعل “استعداد” هذا البعض “للتبرع” بمبلغ زهيد للصندوق الخاوي من أجل العمل على وضع المستأجرين القدامى في الشارع… هذا، إلى جانب بعض التصريحات التي تطلق من هنا وهناك عن “تعديلات” مقترحة على بعض مواد القانون وعن تحركات تتم باتجاه المجلس النيابي.
لذا، يهم لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان أن تؤكد أن ما يقوله أصحاب الشركات العقارية، المتاجرين بدم الشعب وعلى حسابه، عار عن الصحة جملة وتفصيلا. فالقانون الأسود التهجيري غير نافذ والصندوق الخاوي، وإن وضعت فيه بعض الأموال، لا يكفي لسد حقوق عدد قليل من غالبية المستأجرين القدامى الذين لهم الحق في استيفاء مساعدة منه.
كما يهمها كذلك التأكيد على أن القانون الأسود التهجيري غير قابل للاصلاح لوجود العديد من الفجوات فيه، وخاصة لكونه لا يأخذ بعين الاعتبار حوالي 200000 عائلة لبنانية، جلهم من كبار السن إلى جانب كونهم من العمال وصغار الكسبة. كما إنه لا يأخذ بعين الاعتبار أوضاع المالكين الصغار، بل يسدد كل الجهد على تأمين مصالح الشركات المالية والعقارية التي اشترت قسما من بيروت والمدن الكبرى بأبخس الأثمان، وتحاول اليوم إخلاء العاصمة والمدن الأخرى من سكانها وصانعي نموها وتطورها، بمن فيهم أصحاب الايجارات غير السكنية والمستأجرين الفلسطينيين الذين يجب أن يميزوا عن غيرهم من المستأجرين غير اللبنانيين.
وهي، إذ تكرر موقفها الداعي إلى إلغاء القانون الأسود التهجيري وإعادة إصدار القانون 160 / 92 بانتظار دراسة قانون جديد، عادل، يأخذ بعين الاعتبار مصلحة طرفي قضية السكن ويستند إلى خطة إسكانية واضحة، فإنها تدعو المستأجرين القدامى لكي يكونوا على أهبة الاستعداد من أجل الانخراط في تحركات ستطرحها في الاجتماع الذي ستعقده قريبا.
حق السكن مقدس
لا للقانون الأسود التهجيري
مطلبنا سياسة إسكانية واضحة
لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان
بيروت في 27 آب 2019

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

بيان صحفي …

بيان صحفي استقبل رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol كاسترو عبدالله مع قيادة الاتحاد الوطني وفد من قيادة قطاع العمال في الجبهة الديمقراطية، برئاسة عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية ومسؤول قطاع العمال الرفيق اركان بدر ، ومسؤول لجان الوحدة العمالية الرفيق ابو سامح علي محمود. جرى البحث في المستجدات حول موضوع قرار وزير العمل كميل ابو سليمان حول اجازات العمل للعمال الفلسطينين وانعكاساته السلبية على الفلسطينين وعلى الحقوق الانسانية للاجيء الفلسطيني وقد جرى البحث بكيفية تفعيل عملية مواجهة هذا القرار الذي يعرض قضية اللاجئين للمخاطر وكأنهم عمال اجانب وافدين وليس لاجئين هجروا قصرا نتيجة الاحتلال الصهيوني لفلسطين المحتلة وقد جرى العمل على : اولا: مطالبة وزير العمل بالعودة عن قراره والغائه . ثانيا : فتح حوار لبناني فلسطيني يعطي الحقوق الانسانية للاجئين الفلسطينين واحترام حقوقهم . ثالثا: رفض مشاريع التوطين وصفقة القرن وإدانة كافة المشاريع التي تعمل على تهجير الفلسطينين ومنع عودتهم الى اراضيهم، وحتى ذلك التاريخ احترام حقوقهم المعيشية والانسانية من حق العمل والسكن والعيش بكرامة . كما تم الاتفاق على متابعة كافة المواضيع وتعزيز بناء قدرات العمل النقابي اللبناني الفلسطيني لتعزيز دور النقابات بتحمل مسؤليتها في مواجهة التعسف بحق الشعب اللبناني الفلسطيني . بيروت في 22/8/2019 الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol