الرئيسية / Uncategorized

Uncategorized

كلمة رئيس الاتحاد الوطني FENASOL كاسترو عبدالله في المؤتمر العام في CGT فرنسا

كلمة رئيس الاتحاد الوطني كاسترو عبدالله الرفاق اعضاء المؤتمر العام في CGT الرفاق الاعزاء انه لشرف كبير لنا ان نكون معكم في هذا اللقاء الدولي. أحييكم بأسمي وباسم الرفاق في الاتحادات النقابية والقواعد العمالية الاعضاء في ال  Fenasol ونتوجه بأسم الطبقة العاملة اللبنانية اليكم بأحر التحيات متمنين لكم النجاح في …

أكمل القراءة »

بيان بمناسبة الأول من أيار …

بيان بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي يتقدم اتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني من كافة عمال الوطن وعمال العالم وكافة جماهير شعبنا بالتهئنة بيوم الأول من أيار عيد العمال العالمي متمنياً لهم جميعاً ولوطننا كل أمنيات الخير والأمن والاستقرار والعيش الكريم . أيتها العاملات .... أيها العمال ..... نحتفل هذه السنة بعيد العمال وعمالنا يعيشون ظروف صعبة وذلك من خلال تدني الأجور وزيادة نسبة البطالة والفقر وزيادة ظاهرة الفصل التعسفي وإنفلات كامل في سوق العمل وإغلاق العديد من المصانع وإنخفاض فرص العمل المستحدثة في الاقتصاد الوطني وغياب ظروف العمل اللائق وهذا كله ناتج عن السياسات الإقتصادية والاجتماعية التي تنتهجها الحكومة حيث أدت هذه السياسات لتآكل الأجور وزيادة الأسعار وزيادة في المديونية وفرض الضرائب وإعتداء على جيب المواطن من أجل سّد العجز في الميزانية ، كما أننا نحتفل هذا العام ونحن أكثر قلقاً على حرياتنا النقابية بعدما تم إدخاله من تعديلات على قانون العمل المؤقت رقم ( 26 ) لسنة 2010 والتي تخالف الدستور وكل معايير العمل الدولية وإتفاقيات منظمة العمل الدولية التي التزم بها الأردن أمام الأسرة الدولية ، لهذا فأننا في إتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني وللخروج من هذه الأزمات نرى أنه لا بد من العمل على ما يلي : 1- إطلاق حرية العمل النقابي في القطاعين العام والخاص وذلك من خلال إيجاد قانون ينظم العمل النقابي في القطاعين ينسجم مع الدستور والمعايير الدولية التي التزم بها الأردن أمام الأسرة الدولية . 2- السعي الجاد لتعديل قانون العمل بحيث يكون قانوناً متوازناً يحقق العلاقة المتوازنة بين أطراف الإنتاج ويحافظ على مصالح جميع الأطراف غير منحاز لأي جهة . 3- العمل على تطوير وتعزيز دور وزارة العمل بحيث تعمل بشكل جدي على تنظيم سوق العمل الأردني وتساهم في إستقرار علاقات العمل لتحقيق الأمن الوظيفي . 4- العمل من أجل التخفيف من البطالة من خلال إيجاد مشاريع إستثمارية موزعة على كافة محافظات المملكة. 5- السعي لرفع الحد الأدنى للأجور من أجل حماية الأمن الأجتماعي الأردني . 6- العمل على الحفاظ وحماية الصناعات الوطنية وتشجيعها من أجل خلق فرص عمل جديدة للتخفيف من البطالة كما لا بد من الحفاظ على القطاع الزراعي وتشجيعه وتطويره . 7- العمل على مشاركة حقيقية لكافة الشركاء الإجتماعيين في كل التشريعات والتي تهم حياتهم وهذا يتطلب إنفتاح كامل على النقابات العمالية والمهنية والأحزاب وكل مؤسسات المجتمع المدني من خلال خلق حوار إجتماعي حقيقي في الدولة الأردنية . أيتها العاملات ...... أيها العمال ...... أنه من الضروري ونحن نحتفل بعيد العمال أن نؤشر على المخاطر الحقيقية التي تواجه الأردن وخاصة تلك القادمة من ما يخطط للأردن والأقليم تحت مسمى صفقة القرن ، الأمر الذي يعني ومن أجل حماية الأردن من كل هذه المخاطر حيث لا بد من تعزيز الديمقراطية والشفافية ومحاربة الفساد والجدية في الإصلاح الحقيقي لكي تساهم في تعزيز الوحدة الوطنية ورصّ الصفوف لمواجهة كل المخاطر التي تحيط في الأردن . وفي الختام حرّي بنا أن نوجه التحية للشعب الفلسطيني في صموده ونضاله من أجل إنتزاع حقه في الاستقلا ل وإقامة دولته الوطنية وعاصمتها القدس ، كما أننا نناشد كل الشعوب العربية والتي تواجه أزمات في دولها اللجوء لطاولة الحوار للخروج من أزماتها من أجل الحفاظ على وحدة دولها والخروج من كافة هذه الأزمات. عاش الأول من آيار رمزاً لنضال الطبقة العاملة . عاشت الحركة العمالية الأردنية المجد والخلود لشهدائنا الأبرار . عمان 1 / 5 /2019 المهندس عزام الصمادي رئيس اتحاد النقابات العمالية المستقلة الأردني 0795407802

أكمل القراءة »

لمناسبة عيد العمال …

لمناسبة عيد العمال العالميال الاول ايار، تحت شعار "اتحدوا ضد الفساد"، مظاهرة شعبية شارك فيها الالاف من المواطنين، انطلقت من أمام المتحف الوطني وصولا إلى ساحة الشهداء، وسط تدابير أمنية للجيش وقوى الأمن الداخلي على مداخل بيروت وأمام السراي الحكومي. وشارك فيها الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان FENASOL، "الذي أطلق حملة بعنوان "صرخة في وجه الفساد والفاسدين وناهبي المال العام، ودفاعا عن لقمة العيش الكريم"، لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين وسط شعار "من أجل حماية المستأجرين القدامى ورفضا للقانون التهجيري الأسود"، التنظيم الشعبي الناصري، هيئات نقابية وحزبية، هيئات نسائية ونقابة العاملات في الخدمة المنزلية وحشد من العمال الأجانب من جنسيات متعددة. عبدالله ألقى رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين كاسترو عبد الله كلمة قال فيها للعمال: "يا ورثة نضال عمال شيكاغو، يا ورثة نضال الحركة العمالية والنقابية اللبنانية الممتدة على عشرات السنوات، يا ورثة النقابيين، الياس البواري، مصطفى العريس، سعد الدين مومنة، الياس الهبر، والمئات غيرهم من المناضلين ممن دافعوا ومن موقع اليسار النقابي الملتزم، عن قضايا العمال، والكادحين، والمزارعين، والموظفين، والفقراء، ضد الظلم والاستغلال والاضطهاد والفقر والجوع والقهر والبطالة ومن اجل القضية الوطنية قضية الانسان في التحرير والتحرر والتقدم الاجتماعي والسياسي. لقد وقفوا الى جانب عمال معمل غندور والريجي والمزارعين والصيادين وكانوا في كل المواقع النقابية ـ ودفعوا كما تدفعون أنتم اليوم الدماء والعرق دفاعا عن لقمة العيش الكريم، ومن اجل بناء وطن العدالة، ولتحرير الارض من رجس المحتل الصهيوني. على ذات المبادى، والهوية الطبقية، والوفاء لشهداء الطبقة العاملة، تجتمعون اليوم، هنا، في ساحة الشهداء، ساحة الانتفاضات، والنضالات العمالية والوطنية ومعكم الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، لنؤكد مجددا حقنا بالدفاع عن مصالحنا بالعيش الكريم وبالعدالة الاجتماعية ورفضنا المطلق لتحميل الطبقة العاملة وزر الأزمة الاقتصادية والاجتماعية العميقة التي تسبب بها التحالف الطبقي والطائفي الحاكم في البلاد والدعوة إلى محاسبة ممثليهم السياسيين". أضاف: "يشهد لبنان واحدة من أعمق أزماته وتتجلى ليس فقط في الاستباحة للمال العام بل عبر إخضاع الدولة ومصير شعبنا لسياسات الصناديق المالية الدولية وشروطها وتحقيقا لمصالح أصحاب المصارف والشركات العقارية والمالية. إن الحكومة اللبنانية، وعوضا عن العمل من أجل بناء دولة القانون والمؤسسات والعدالة الاجتماعية، وبدلا من تطوير القطاعات الاقتصادية المنتجة تريد منا أن نتحمل جميعا عمالا وموظفين ومزارعين ومعلمين ومعطلين عن العمل ومتقاعدين ومتعاقدين، فاتورة الدين العام ونتائج السياسات المالية والنقدية التي يتحملون مسؤوليتها وإعفاء أصحاب المصارف والشركات العقارية والمالية واصحاب الثروات من الضرائب على الارباح وهي سياسات كانت السبب في تكدس ثرواتهم وزادت من الفوارق الاجتماعية بطريقة غير مسبوقة. كما وتريد منا الحكومة التصديق بأن "مؤتمر سيدر" وشروطه المجحفة هي الحل الوحيد المتبقي لنا، مغيبين مسؤوليتهم عن السياسات التي انتجوها منذ عقود طويلة والتي أدت ولا تزال إلى تفشي البطالة والفقر، وازدياد هجرة الشباب من ابنائنا، وإلى عدم تطبيق القوانين، وإلى تسخير الدولة لجني الأرباح الخاصة على حساب الوطن والمواطنين. إنهم يريدون منا التصديق بأن من مارسوا الفساد وتربحوا منه قادرين على مواجهته في ظل استمرارهم في مواقعهم دون محاسبة وفي ظل نفس السياسات الطائفية والريعية القائمة. كما ويحاولون التعمية عن الاخطاء التي ارتكبوها عبر نشر العداء والعنصرية ضد العمال المهاجرين واللاجئين السوريين وتحميلهم نتائج تردي أوضاعنا الاجتماعية والاقتصادية". ولفت الى "ان لبنان لم يعد يحتمل استمرار الازمة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية فقد أضحت تهدد البناء الوطني بالتفكك. لذا ومن موقعنا كمركز نقابي ديموقراطي ومستقل نقول: إن انقاذ بلادنا لا يكون عبر المزيد من الديون والسياسات التقشفية بل عبر انتاج تغيير سياسي جذري وشامل، وعبر انتاج سياسات اقتصادية وطنية بديلة، تؤمن العمل اللائق والعيش بكرامة انسانية لجميع المواطنين. إننا بحاجة الى تغيير وطني ديموقراطي تكون الطبقة العاملة وممثليها الحقيقيين في أساسه، تغيير هو الوحيد القادر أن يحقق العدالة الاجتماعية والمساواة للجميع. ولكن لنستعد جميعا لمواجهة نضالية على كافة المستويات تتخطى التحركات الموسمية. لنستعد من أجل إطلاق حراك نقابي وشعبي متواصل، يستهدف ليس فقط تعديل النظام الاقتصادي بل ويطال بنية النظام السياسي لاسقاط الطغمة المالية الحاكمة ورموزها ممن تسببوا في تردي الاوضاع في البلاد. لنعمل جميعا من أجل بناء حركة نقابية ديموقراطية وممثلة، وحدها، تستطيع عبر التحالف مع القوى السياسية الوطنية والتقدمية إلى تحقيق تطلعات عمالنا بالتغيير الديموقراطي والعدالة الاجتماعية". بعلبكي بدأ المهرجان بالنشيد الوطني تلاه النشيد الشيوعي، وألقت أولى الكلمات منسقة "التيار النقابي المستقل" بهية بعلبكي قالت فيها: "في هذا اليوم العظيم يوم العمال نحيي كل عامل في لبنان واقع بين سندان البطالة ومطرقة الصرف الكيفي، وفي هذا اليوم بدأ يتكشف للجميع أن سيدر1 وميزانية سيدر1 ليستا الحل لأزمة اقتصادية واجتماعية تعصف بهذا البلد نتيجة فساد هذه السلطة وهدرها وسرقاتها بالمحاصصة. فها هو سيدر1 يحمل للبنان ميزانية الخراب على يدي "حكومة إلى العمل" العمل على إفقار الشعب وتجويعه: بتخفيض رواتب السلسلة - وإن كانت مسخا - وضرب معاشات التقاعد ونظامه والتقديمات الاجتماعية والضرائب الكبيرة، وزيادة الTVA الى 16% وزيادة تنكة البنزين 6000 ل.ل. وغيرها. وكان وزير المال سبق ان ضرب المادة 18 من قانون 46 قانون سلسلة الرتب والرواتب بتغيير مضمونها ببيان رغم ان القانون - يا دولة القانون - لا يعدل الا بقانون فلم يصل منها الا 37% للأساتذة والمعلمين في القطاع العام مع تجزئتها على 3 سنوات. ومجلس الشورى هو الآن الحكم بينهم وبين وزارة المالية". وحملت السلطة بكل مكوناتها "مسؤولية أي اعتداء على حقوق الناس ومكتسباتهم التاريخية او التعرض للقمة عيشهم الكريم"، مطالبة هيئة التنسيق النقابية "بوضع برنامج واضح يحافظ على:السلسلة وعدم المس بها، مع العلم أنها سلسلة مسخ ويجب تصحيحها، التقديمات الاجتماعية والصحية وعدم المس بها، بل يجب تصحيحها، التقاعد وعدم المس به وتأكيد حق المتقاعدين بال85% التي أقرتها السلسلة وتطبيق نصها بحذافيرها، حق الأساتذة الثانويين الجدد والمتمرنين بالدرجات الست مع مفعولها الرجعي والافراج عنها، حق معلمي المدارس الخاصة بكامل السلسلة وبمفعول رجعي، أسوة بزملائهم في التعليم الرسمي وعملا بمبدأ وحدة التشريع، الوظيفة العامة والملاك الوظيفي باجراء المباريات الدورية عبر مجلس الخدمة المدنية والتأكيد على رفض التعاقد الوظيفي". ورأت "ان المقصود ضرب دولة الرعاية لصالح الخصخصة، وما مشروع توحيد الصناديق الضامنة بذريعة تخفيض الإنفاق إلا المس بالمكتسبات التاريخية لموظفي القطاع العام وضرب التقديمات الاجتماعية له، ولأننا نحن الذين نريد بناء الدولة والحفاظ عليها، وهم يريدون فكفكة الدولة، نقول: اذهبوا الى حيث المال المنهوب، أين الإجراءات المطلوبة لوقف الهدر واسترداد أموال الدولة في الميزانية؟ لا يوجد، هل فيها عدالة ضريبية او اقتصادية؟ بل فيها إعفاءات لصالح كبار المتمولين بعشرات الملايين من الدولارات. خذوا المال من التهرب الضريبي الذي يساوي 7.2% من الناتج المحلي الاجمالي أي 1.25 مليار دولار سنويا على 10 سنوات قروض سيدر أي 11 مليار دولار ما يكفي للجم العجز. خذوها من الهدر في مرفأ بيروت 1,2 مليون دولار سنويا وليس بفرض ضريبة دخل على معاشنا التقاعدي لأنه ليس دخلا بل مدخرات من حر ماله، من الاملاك البحرية والنهرية المنهوبة وليس من حق البنت التي لا تعمل في معاش ابيها المتقاعد أو أمها، من بدل السفر والفنطزة للوزراء والنواب والرؤساء لا من إلغاء المكتسبات الاجتماعية لكل العاملين في القطاع العام، من مكافحة فساد السياسيين وأزلامهم التي تساوي مليار دولار سنويا بدلا من تخفيض الرواتب وتخريب نظام التقاعد. من المخصصات العائدة للجمعيات الوهمية والزبائنية ( مليارات الليرات لجمعيات أكثرها جمعيات تمارس السرقة والغش في الوقت الذي يمدون اليد على المنح المدرسية معاشاتنا وحقوق ورثتنا). استعيدوا المال من قطاع الكهرباء، من اعفاء كبار المكلفين والمحظيين من الغرامات بعشرات الملايين من الدولارات بما يساوي 400 مليون دولار سنويا" لافتة الى "ان بعض الوزراء والكتل يتذاكى علينا كي لا يتحمل تبعة الإجراءات المؤلمة، فتركوها لمجلس الوزراء ليتفرق دمنا بين الكتل السياسية الحاكمة". ودعت البعلبكي هيئة التنسيق و"كل المتضررين من إجراءات السلسلة التي توجع الفقراء ومتوسطي الدخل ليفرح حيتان المال ويراكموا أرباحهم الى تشكيل جبهة واسعة قادرة على الوقوف سدا منيعا في وجه ما سيتخذ من إجراءات مع إقرار السلسلة، ووضع خطة تحرك تصعيدية واضحة تتدرج من اضراب يوم مع اعتصام الى اضراب لعدة ايام وصولا للاضراب المفتوح ومقاطعة التصحيح في الامتحانات الرسمية. لقد أعلنوا الحرب الاقتصادية علينا حرب التجويع والإفقار، فليكن ردنا على قدر الهجوم". سعد وألقى الأمين العام ل"لتنظيم الشعبي الناصري" النائب أسامة سعد كلمة قال فيها: "في عيد العمال نوجه أطيب تحية وأجمل زهرة إلى عمال لبنان، إلى الكادحين والمنتجين بالزنود المفتولة والعقول المبدعة، ألف تحية إلى مناضلي الحراك الشعبي وإلى كل المتظاهرين والمعتصمين في الساحات والشوارع، إلى الشباب والمعلمين والموظفين والمستخدمين، وإلى المتقاعدين المدنيين والعسكريين، وإلى كل المطالبين بحقهم في العيش الكريم. ومن ساحة الشهداء في بيروت المقاومة والنضال الشعبي، ومن عمال لبنان وشعب لبنان ألف تحية إلى الشباب والرجال والنساء المقاومين والمنتفضين في فلسطين المحتلة، وإلى انتفاضة الجزائر وانتفاضة السودان وإلى كل العمال والمناضلين الأحرار على امتداد الأرض العربية وفي كل بلدان العالم". أضاف: "نظام التبعية والطائفية والاستغلال والفساد دفع لبنان نحو خطر الانهيار ودفع اللبنانيين إلى الحاجة والبطالة والهجرة، السلطة تعمل على إضعاف مؤسسات الدولة وبيع القطاع العام بأبخس الأثمان، وعلى رهن لبنان للمصارف والشركات والدول الاجنبية، والسلطة تريد تحميل اللبنانيين النتائج الكارثية لسياساتها وممارساتها وتريد تدفيع ذوي الدخل المحدود تبعات الازمة والانهيار، لكن الحراك الشعبي والقطاعات المعنية يقفون لهم بالمرصاد والشعب اللبناني لن يسمح لهم بذلك. قسما بتعب العمال وعرق الكادحين، قسما بالجباه الشامخة والزنود السمراء، لن نسمح لمافيات السلطة والمال بسلب لقمة العيش من أفواه العمال والكادحين والعجزة والأطفال، لن نسمح لهم بمد اليد إلى جيوب محدودي الدخل والفقراء، وسنبقى في الشوارع والساحات من أجل تامين العيش الكريم والضمانات الصحية والاجتماعية واستعادة الحقوق لكل الناس". وختم سعد: "من أجل إنقاذ لبنان واللبنانيين، لا بد من بناء الحركة الشعبية الجماهيرية والمعارضة الوطنية الفاعلة، ولا بد من تصعيد النضال من أجل التغيير الشامل في كل المجالات، وبناء الاقتصاد المنتج بديلا عن اقتصاد الريوع والمضاربات والاحتكارات وإقامة دولة الرعاية الاجتماعية، ولا بد من الكفاح من أجل إقامة الدولة المدنية الديموقراطية العصرية بديلا عن نظام المحاصصة الطائفية والاستغلال والفساد. فإلى الشارع أيها اللبنانيون، إلى الشارع يا شباب لبنان، وعمال لبنان، وكل الأحرار والمنتجين في لبنان، إلى الشارع من أجل الإنقاذ، ومن أجل التغيير الشامل في لبنان". غريب بعدها كانت كلمة الأمين العام ل"الحزب الشيوعي اللبناني" حنا غريب قال فيها: "هو الأول من أيار عيد العمال العالمي، العيد الذي غير وجه العالم ودخل التاريخ باسم الطبقة العاملة صانعة تحرير البشرية والمجتمع بدون ظلم واستغلال طبقي واجتماعي. ونحن في لبنان، اذ نحيي الأول من أيار في ساحة الشهداء فلأن العمال هم عنوان الفداء والتضحية والشهادة في كل المعارك الوطنية والنقابية، فمن حزب الطبقة العاملة، حزب كل الذين يأكلون لقمة عيشهم من كدحهم وعرق جبينهم، عمالا، أجراء مزارعين موظفين مدنيين وعسكريين متقاعدين متعاقدين متعطلين عن العمل نساء، شبابا وطلابا، اليهم جميعا من حزبهم، الحزب الشيوعي اللبناني، حزب المقاومة للتحرير والتغيير الديموقراطي، نوجه تحية اجلال واكبار الى شهداء الطبقة العاملة اللبنانية شهداء مزارعي التبغ في الجنوب ومعمل الغندور وشركة الريجي والحركة الطلابية وشهيد صيادي الأسماك معروف سعد وكل الثائرين الذين رووا بدمائهم ارض الوطن منذ ثورة الفلاحين ضد حكم الاقطاع الى شهداء 6 أيار، الى شهداء وحدة لبنان ضد مشاريع التقسيم والفدرلة وشهداء المقاومة الوطنية اللبنانية وكل القوى المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني واعتداءات الارهابيين". أضاف: "من ساحة الشهداء نوجه التحية الى شهداء الشعب الفلسطيني وانتفاضاته البطولية بوجه الاحتلال الصهيوني، والى عمال وشعوب الدول العربية في انتفاضاتهم ونضالاتهم بوجه انظمة القهر والاستبداد والاستغلال، والى كل العمال والشعوب المضطهدة المكافحة ضد الامبريالية والصهيونية وأنظمة الخيانة والرجعية. في هذه الساحة، ساحة النضال الوطني والطبقي والاجتماعي ضد النظام السياسي الطائفي، نستمر في متابعة المسيرة اليوم ضد نظام المحاصصة والفساد والاستزلام لتحريره من التبعية والوصايات الخارجية وتحرير كل اللبنانيين من معتقلات هذا النظام من اجل بناء دولة ديمقراطية علمانية ذات اقتصاد وطني منتج قادر على تحقيق النمو وتأمين فرص العمل وإخراج لبنان من خطر الانهيار المالي ومنفتح على إمكانية التكامل مع الاقتصاديات العربية خدمة لشعوب المنطقة وتنمية لمجتمعاتها وللخلاص من هذا الاقتصاد الريعي التابع الذي شكل أداة من أدوات ارتهان قرارنا الوطني والسياسي والاقتصادي للضغوط الاميركية والغربية عبر اذرعها في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومن خلال سياسات الحكومات المتعاقبة على مدى ثلاثين عاما عبر مسلسل مؤتمرات باريس واحد و 2 و3 واليوم باريس 4 المسمى سيدر". وقال: "في هذا العيد تقدم لنا السلطة، عيديتها فتجتمع لأقرار مشروع موازنة تقشفية تضرب فيها حقوق العمال بدلا من تحقيقها فلا تتردد في محاولة باقتطاع اجزاء من اجور العمال والموظفين والمعلمين والعسكريين والمتقاعدين ومن الحرفيين ومن سائر شرائح الطبقات الشعبية والوسطى مداخيلهم ومكاسب عملهم الشريف. يا جماهير شعبنا، مقابل عيديتهم السوداء وسياساتهم الاقتصادية والتدميرية ندعوكم للوحدة والنضال والصمود من اجل اسقاط هذه السياسات وموازنة الافقار، لأنها موازنة تفرض عليكم الضرائب في عملية نصب غير مسبوقة لأجوركم ومداخيلكم لتحرم اطفالكم من الغذاء والدواء والكتاب والمستقبل. هي موازنة تخدم الأثرياء في المصارف والشركات الأحتكارية لانها تعفيهم من الضريبة التصاعدية وتزيد الدين العام وخدمته ومن ارباح المانحين الغربيين وعبر خصخصة، كما تزيد الركود والانكماش في الدورة الاقتصادية وتضاعف من تدهور الزراعة والصناعة والخدمات المنتجة". وأكد انه "لا بديل لكم ولنا سوى النضال من اجل تحقيق سياسات بديلة تقوم على تعديل النظام الضريبي الجائر بحق العمال وأصحاب الدخل المحدود ومكافحة مزاريب الهدر والفساد السياسي والمحاصصة وباتجاه تحميل الذين استفادوا وكدسوا الأرباح الطائلة ان يتحملوا هم تبعات الأزمة التي تسببوا بها عن طريق فرض الضرائب التصاعدية على الارباح لتصل الى 30% وضريبة على الفوائد المصرفية تصل الى 15% والغاء كل اشكال الاعفاءات الضريبية عن حيتان المال وخفض الفائدة 1% لتخفيض كلفة خدمة الدين العام، لا بديل لكم الا رفض اي رسوم وضرائب جديدة على لقمة عيشكم، ندعوكم للوقوف سويا لرفض اي زيادة على اسعار المحروقات ورفض اي مس باجوركم وسلسلة الرتب والرواتب ونظام التقاعد للعاملين في القطاع العام، ورفض اي مس بتعويضات ومعاشات المتقاعدين في الدولة وفي الجامعة اللبنانية والتعليم الرسمي والادارات العامة". وختم غريب: "القضية قضية انقاذ شعب وإنقاذ وطن، قبل ان تكون قضية مطلبية تخص هذا القطاع او ذاك ومن هذا المفهوم ندعو الى تجميع وتوحيد كل الطاقات في تعزيز وتنظيم اطر وتشكيل لجان شعبية للحراك الشعبي للأنقاذ في المناطق والقطاعات كافة من اجل تغيير موازين القوى وبناء الكتلة الشعبية وتصعيد كل اشكال المواجهة اذا ما أقدمت الحكومة والمجلس النيابي في ليلة ليلاء على إقرار موازنتها التقشفية، وما قرار البقاء في الشارع والاعتصام التحذيري بدءا من اليوم وحتى الرابع منه وتصعيد شتى اشكال التحركات الشعبية المتزامنة مع الجلسات الحكومية الا خطوة في هذا الاتجاه مؤكدين دعمنا لكل التحركات النقابية والشعبية التي لا بد من تصعيدها كواجب وطني واجتماعي ودفاعا عن حقوق كل المتضررين". وفي نهاية الاحتفال، نظم المتظاهرون احتفالا شارك فيه الفنانون سامي حواط، ربيع الزهر، فرج حنا، فرقة كردية للرقص الشعبي نيروز، وفرقة على نوتة.

أكمل القراءة »

بمناسبة الاول من ايار عيد …

بمناسبة الاول من ايار عيد العمال العالمي النقابي مرسل مرسل ..يطل الاول من ايار هذا العام والانهيار المالي والموازنة والفساد المستشري يتصدرون الصحف وكافة الوسائل الاعلامية والتأكيد على الاوضاع المتردية والخطيرة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وامنيا وانعكاساتها السلبية على الوطن والمواطنين وذوي الدخل المحدود والعاطلين عن العمل وسائر الفئات الشعبية مما فاقم الازمات المعيشية على حياة المواطنين في الصحة والتعليم والكهرباء والمياه والنقل والسكن وفرص العمل والاجور والضمان الاجتماعي الشيخوخة والتغطية الصحية الشاملة وضمان البطالة والتقاعد وتطبيق السلم المتحرك للاجور وتصحيحها ان العمال في يوم عيدهم العالمي بالاول من ايار يرون ان الصعوبات المعيشية التي يعانونها هي نتيجة للسياسات الخاطئة التي تنتهجها الحكومات المتعاقبة خدمة للاحتكارات واصحاب الرساميل الكبرى والمصارف ومتقاسمي النفوذ والصفقات متناسيين الوطن واستقلاله وحماية ارضه وسمائه وثرواته النفطية من المطامع والاعتداءات الاسرئيلية المتكررة. والعمال وحركتهم النقابية في يوم عيدهم العالمي بالاول من ايار يدينون هذه السياسات العدائية للطبقة العاملة من قبل السلطات الحاكمه كما يدينون استنفار الهيئات الاقتصادية وحيتان المال ضد سلسلة الرتب والرواتب مطالبين بالغائها وتعديلها خوفا من الانهيار الاقتصادي عشية اقرار الموازنة ؟ اليس من الافضل ان تستنفر الهيئات الاقتصادية والمالية وحيتان المال على السلطات السياسية الحاكمة من اجل تعزيز القطاعات الانتاجية في الصناعة والزراعة والسياحة من اجل تعزيز دور هذه القطاعات الانتاجية وحماية الصناعة الوطنية والزراعية من المنافسة الاجنبية ، لتوفير فرص عمل للشباب اللبناني والتوقف عن استبدالهم من قبل اصحاب العمل (الغيارى على الاقتصاد الوطني ؟) بعمال غير لبنانين للحد من الهجرة والبطالة وتعزيز الاقتصاد الوطني اللبناني ؟ والعمال في يوم عيدهم العالمي بالاول من ايار يدينون التوجه لفرض ضرائب ورسوم على المواطنين من قبل هذه السلطة الحاكمة ويطالبونها بفرض ضرائب ورسوم على اصحاب الرساميل الكبرى والشركات العقارية والمصرفية والسماسرة وسارقي الاملاك العامة البحرية والنهرية والمتهربين من دفع الرسوم والضرائب والمرافىء وصفقات المشاريع المشبوهة . والعمال في يوم عيدهم في الاول من ايار يؤكدون على مطالباتهم المتكررة للسلطات المسؤولة وخاصة وزارة العمل والضمان الاجتماعي بحماية فرص العمل وتامينها للبنانيين وتصحيح الاجور والحد من اعطاء اجازات عمل للعمال غير اللبنانيين التي تساهم في مزاحمة اليد العاملة اللبنانية ،ان العديد من اصحاب العمل والاحتكارات ومن مختلف القطاعات الذين يقدمون على صرف عمالهم واستبدالهم بعمال غير لبنانين ، مستغلين خاصة العمال السوريين بسبب المحنة التي يتعرض لها بلدهم الشقيق كما يستغلون العمال الاسيوين والافارقة الذين هم ضحايا مكاتب تجار استقدام العمال الاجانب حيث يصبح الاستغلال البشع يتعرض له العمال اللبنانيون وغير اللبنانيون على حد سواه . ان حماية الضمان الاجتماعي من المخاطر التي يتعرض لها بسبب عدم دفع الاشتراكات المتوجبة على الدولة واصحاب العمل التي بلغت الوف المليارات من الليرات اللبنانية من جهة والتصرف بتعويضات نهاية الخدمة للعمال المضمونين من قبل مافيات السلطة ، بدل ان توظف هذه الاموال في مشاريع سكنية وصحية وتعليمية وتنموية لتأمين حق السكن والتعليم والطبابة والاستشفاء لاولادهم وعائلاتهم. والعمال في يوم عيدهم العالمي بالاول من ايار مدعوين للوحدة والتضامن والالتفاف حول منظماتهم النقابية والانتساب اليها والمشاركة في كل نشاطاتها خاصة التثقيفية والقانونية والتعرف على كل التشريعات العمالية : قوانين العمل والضمان الاجتماعي والاطلاع على كل اللجان والمؤسسات ذات التمثيل الثلاثي والمشاركة في اللجان العمالية في المؤسسات والاحياء بهدف تعزيز التنظيم النقابي واستقلاليته. والعمال في يوم عيدهم بالاول من ايار مدعوين للمشاركة في كافة التحركات المطلبية دفاعا عن حقوقهم في العمل والصحة والتعليم والسكن والكهرباء والمياه والضمان والشيخوخة والتغطية الصحية الشاملة وضمان البطالة والتقاعد وتطبيق السلم المتحرك للاجور وتصحيحها . بيروت في :30/4/2019 النقابي مرسل مرسل

أكمل القراءة »

تمت مشاركة ‏منشور‏ من قبل …

الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol لا للتعدي على حقوق العمال والموظفين والمتقاعدين نعم لتصحيح الاجور وإقرار السلم المتحرك للأجور نعم لرفع الحد الادني للأجور إلى مبلغ 1200000 ألف ليرة وحماية الضمان الاجتماعي وإقرار ضمان الشيخوخة نعم للتغطية الصحية الشاملة لا لتهجير المستأجرين من منازلهم لا للفساد ونهب …

أكمل القراءة »

تمت مشاركة ‏رابط‏ بواسطة …

ندوة عن الازمة الاقتصادية في الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين nna-leb.gov.lb وطنية – عقدت ندوة اقتصادية في مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان مع الخبير الاقتصادي الدكتور حسن مقلد، بمناسبة الاول من ايار عيد العمال العالمي….

أكمل القراءة »

الاتحاد الوطني لنقابات …

الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان بمناسبة الاول من ايار عيد العمال العالمي ، وبدعوة من الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ، عقدت ندوة اقتصادية في مقر الاتحاد الوطني للنقابات مع الخبير الاقتصادي الدكتور حسن مقلد ، حضرها عدد كبير من القيادات النقابية والحزبية وفعاليات نسائية وشبابية وهيئات من المجتمع المدني. بعد تقديم من رئيس الاتحاد الوطني كاسترو عبدالله شرح الدكتور حسن مقلد الوضع الاقتصادي المتردي والازمة الاقتصادية المتفاقمة ضمن ثلاث محاور: في مقولة الانهيار الاقتصادي اذ يتحدث المسؤولون عن انهيار اقتصادي وشيك ، فيما هو وهم وكذب وذلك لغياب الارادة السياسية الواضحة لوضع حلول عملية للازمة ، سياسة مالية نقيضة لكل ما هو قائم وسوء ادارة اقتصادية لشؤون البلاد ثانيا: في الازمة الاقتصادية الفعلية الحقيقية والمباشرة واقتراحات الحلول وسبل العلاج التي توحي بالكذب على الناس وتخويفهم بالانهيار لتأجيل عمر الازمة والهروب الى الامام وكسبا للوقت في انتظار حلول متأتية من ثروات قيد البحث والتنقيب ، قد تحصل يوما ما تسد العجز لفترة وجيزة لتمرير حلول مؤلمة وغير شعبية تطال الطبقات الفقيرة وذوي الدخل المحدود دون غيرهم من مؤسسات النظام الطائفي وحيتان المال، فيما الحلول هي غاية في البساطة فيما لو توافرت الارادة السياسية الحقيقية للاصلاح دون اللجوء الى الاقتراض والارتهان للمؤسسات الدولية وشروطها التعجيزية التفليسية اقلها على سبيل المثال اتخاذ قرارات ادارية داخلية لعدد من المؤسسات الخدماتية باعتماد الانتاج الوطني لعدد من المنتجات الاساسية المتوافرة والتي يسهل توفيرها في لبنان، ثم دار حوار ونقاشات مطولة من الحاضرين ركزت فيها على مفاصل اساسية في الازمة الاقتصادية ، تطال المواطنين في حياتهم اليومية كأزمة السكن والتعليم والصحة التي اعتبرت هي في صلب الازمة الوطنية الكبرى التي تعجز او تمتنع السلطة الحاكمة عن ايجاد حلول جذرية لها . وفي الختام تمت الدعوة للمشاركة في المظاهرة الشعبية بمناسبة الاول من ايار التي ستنطلق يوم الاربعاء في 1/5/2019 الساعة (3) الثالثة بعد الظهر من امام مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان من ساحة الشهيد جورج حاوي – وطى المصيطبة باتجاه ساحة المتحف للانطلاق الى ساحة الشهداء حيث يقام احتفال مركزي. بيروت في :26/4/2019 الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان FENASOL

أكمل القراءة »

بمناسبة الاول من ايار عيد …

بمناسبة الاول من ايار عيد العمال العالمي. ولان اقتصادنا منهار ومصانعنا تقفل وافلاس وبطالة وهجرة ومديونية .نظم الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ندوة في مركز الاتحاد بعنوان الندوة الاقتصادية مع الخبير الاقتصادي الدكتور حسن مقلد .وقد حضر الندوة قيادات نقابية وقوى وطنية وفعاليات ومن المجتمع المدني وهيئات اجتماعية وجمعيات نسائية. وبعد تشخيص الوضع الاقتصادي المتردي والازمة الاقتصادية المتفاقمة دار الحوار والنقاش والأسئلة والاجوبة . وكانت ندوة ناجحة وعمت فائدتها على الجميع بتقيم الوضع الاقتصادي والاجتماعي

أكمل القراءة »