الرئيسية / Uncategorized / الاتّحاد الوطني لنقابات العمّال والمستخدمين في لبنان Fenasol يشارك في ندوة تعزيز الحوار الاجتماعي في بلدان جنوب المتوسّط والمؤتمر العربي للنقابات وندوة العمل الجبري من 2 الى 5 أكتوبر

الاتّحاد الوطني لنقابات العمّال والمستخدمين في لبنان Fenasol يشارك في ندوة تعزيز الحوار الاجتماعي في بلدان جنوب المتوسّط والمؤتمر العربي للنقابات وندوة العمل الجبري من 2 الى 5 أكتوبر

شارك رئيس الاتّحاد الوطني لنقابات العمّال والمستخدمين في لبنان FENASOL كاسترو عبدالله في أعمال ندوة دوليّة تحت عنوان: “من أجل تعزيز الحوار الاجتماعي في جنوب البحر الأبيض المتوسّط” في مدينة مراكش بالمملكة المغربيّة في اطار المشروع النموذجي للنهوض بالحوار الاجتماعي في بلدان الجوار الجنوبي (سوليد).
شارك في اللقاء مسؤولون وخبراء اقتصاديّون وممثّلي نقابات عرب ودوليين، وقد اعتبركاسترو عبدالله خلال كلمته، انّ الاتّحاد الوطني لنقابات العمّال والمستخدمين في لبنان Fenasolمن الاتّحادات المستقلّة التي تقاوم في لبنان وتناضل من اجل العمّال رغم الصعوبات التي تواجهها في وجه سلطة الطغمة والفساد الطائفي والانقسامات بين العمّال على هذه الاسس. مضيفًا انّ الاستغلال للعمّال المهاجرين، وخاصّة الاجانب، السائد بسبب غياب الرقابة واستغلال اللاجئين السوريين ادى الى تفاقم الازمات وانقسام العمال بين المجتمع المضيف والمجتمع المستضاف من العمال المهاجرين واللاجئين باعدادهم الكبيرة واطيافهم واشغالهم في القطاعات المختلفة. ويأتي ذلك في اطار الازمة الاقتصادية العالمية التي تضرب سوق العمل وعدم تماهي قانون العمل مع حاجات السوق. امّا اليوم فانّ Fenasol ،وبالرغم من الصعوبات، خاصة لجهة انعدام ثقة العمّال بالحراك النقابي بشكل عام، وخاصة بما يسمّى الاتحاد العمّالي العام في لبنان الذي تمّت الهيمنة عليه من قبل الاحزاب والطوائف ففقد استقلاليّته بعد ان اصبح ملحق في السلطة واصحاب العمل، وبذلك تم ضرب كافة المؤسّسات ثلاثيّة التمثيل والحوار الاجتماعي واصبحت كافّة المؤسسات مهددة بالانهيار؛ من الضمان الاجتماعي ومحاكم العمل وضرب استقلاليّة العمل النقابي وبالتالي تم استبعاد الشباب من الدخول الى العمل النقابي.
مشيرًا:”بعد ظهور مهن واختصاصات جديدة في سوق العمل يميل اليها الشباب، ورغم زيادة الفقر والبطالة نحاول الاستمرار والنضال بقدرتنا المتواضعة والدعم من المنظمّات والاتحادات العالمية لمبادئنا وانفتاحنا لجميع قضايا العمّال، وبعد المساءلة والشكوى ضد الحكومة والدولة اللبنانية عام ٢٠١٢ عبر الشكوى لدى لجنة الحريّات النقابيّة في جينيف بخصوص التعدّيات على حريّة العمل النقابي وخاصة ضدّ اتحادنا الوطني في اكثر من موضوع داخلي وخاصة حق انشاء النقابات المستقلة وفي المهن الجديدة، ورغم ذلك اقدمنا على تشكيل اوّل نقابة للعاملات في الخدمة المنزليّة المهاجرات. وبعد تشكيل نقابات في مهن جديدة ومن العاملين في القطاع العام المحرومين اساسا من حق التنظيم النقابي كون لبنان حتى الان لم يوقّع على الاتفاقية 87 الدولية، رغم انه بنضالنا قد انتزعنا قرار من الحكومة اللبنانية بتحويل الاتفاقية رقم 87 الى مجلس النواب ولكن حتّى الان وبسبب الوضع السياسي السيء لم يتم عرضها على الهيئة العامة للمجلس النيابي.”
هذا وأكّد المشاركون في الندوة، على أهمية إغناء الدراسات المنجزة المتعلقة ببلدان منطقة جنوب المتوسط، وشددوا على ضرورة إبراز مسارات وأشكال التعاون التي يجب العمل على تطويرها بين الحكومات والشركاء الإقتصاديين والاجتماعيين، بشكل يمكن من تحقيق التماسك الاجتماعي وتعزيز التنمية الاقتصادية والمستدامة، وهو ما يحتم إستمرار الحوار الإجتماعي باعتباره آلية للمساهمة في تطوير وتحسين الهياكل الديمقراطية في الدولة، علاوة على تمتين دور النقابات بوصفها دعامة للمجتمع والضمانه لتحقيق السلم والتوازن الإجتماعيين.
كما دعا المشاركون الى تبني مشروع ” ميثاق تعزيز الحوار الإجتماعي بالضفة الجنوبية للمتوسط” الهادف الى النهوض بالمنطقة الأورو متوسطية، وإرساء مجموعة من الممارسات التي تمكّن من تقوية السياسات والممارسات المتعلقة بالحوار الاجتماعي بجنوب المتوسط.
تجدر الإشارة الى أن المشروع النموذجي للنهوض بالحوار الاجتماعي ببلدان الجوار الجنوبي (سوليد) هو برنامج يهدف إلى النهوض بحوار إجتماعي مدعّم وشامل وديناميكي من خلال تنمية قدرات النقابات ونظرائهم من إتحادات أرباب العمل ومنظمات المجتمع المدني، وإرساء حوار متعدد الأطراف بين الشركاء الإجتماعيين، وتبادل أفضل الممارسات والنماذج المبتكرة للحوار الإجتماعي، والمعتمدة في منطقة الإتحاد الأوروبي وجنوب المتوسط.

الاتّحاد الوطني لنقابات العمّال والمستخدمين في لبنان
بيروت في 8/10/2018

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

مقالة

الجيش «ينسّق» فقط! جمعيات مجهولة تستفرد بالهبات – جريدة الاخبار – رلى ابراهيم    – Sep 09, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com