الرئيسية / بيانات / بيان صحفي صادر عن الاتحاد الوطني بمناسبة الذكرى الثانية على انتفاضة 17 تشرين المجيدة ..

بيان صحفي صادر عن الاتحاد الوطني بمناسبة الذكرى الثانية على انتفاضة 17 تشرين المجيدة ..

 ثورة وطن وانتفاضة شعب اراد الحياة .. جدد فيه دعوته للعصيان المدني الشامل والنزول الى شارع مجددا لاسقاطهم .. والتاكيد على المعركة الشعبية المطلبية الشاملة والمفتوحة في مواجهة ( حكومة رفع الدعم الكلي عن شعب باكلمه ) ورفع الحد الادنى للاجور الى اثنتى عشر مليون ليرة لبنانية وهو ما اعلن عنه الاتحاد الوطني .. كما جدد نداءه ودعوته الى ضرورة الحفاظ على السلم الاهلي والمدني وصونه في لبنان . البيان الصحفي 👇👇👇👇👇👇👇👇👇
سنتان على انتفاضة 17 تشرين المجيدة والاوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية من سيء الى اسوء .. 17 تشرين 2020 الدولار كان يساوي 9000 الاف ليرة لبنانية في السوق السوداء وذكرناه في مؤتمرنا الصحفي العام الماضي بمناسبة مرور عام على انتفاضة 17 تشرين .. اما اليوم ومع مرور عام اضافي اي عام 2021 الدولار يقفز الى ما فوق العشرون الف ليرة لبنانية في السوق السوداء .. والازمة الاقتصادية والمالية الى المزيد من التفاقم ولم نلحظ اي تغيير هذا العام سوى تشكيل حكومة ( معا من اجل رفع الدعم الكلي عن شعب باكمله ) وبعد رفعها للدعم الكلي .. ربطة خبز الفقراء ال 7000 الف ليرة .. تنكة البنزين الى 250 الف ليرة .. تنكة المازوت الى 200 الف ليرة .. قارورة الغاز الى 220 الف ليرة .. بدل النقل بالسرفيس اصبح عشرون الف ليرة .. اشتراك الكهرباء خمسة أمبير مليون ومئتان الف ليرة شهريا .. والسلع الغذائية الاساسية طالها التضخم هذا العام ليصل الى 600 بالمية .. الدواء حدث ولا حرج لمن استطاع اليه سبيلا في السوق السوداء وبعشرات اضعاف سعره عن العام الماضي في الصيدليات .. الوحيد الباقي والمتبقى لنا وما عملت الحكومة على تثبيته هو الحد الادنى للاجور الذي ما زال 675000 الف ليرة شهريا وعلى سعر صرف الدولار على 1500 ليرة لبنانية .. ودولار المصارف ما زال على 3900 ليرة ان اراد المودع ان يسحب من حسابه في المصرف .. المستشفيات الخاصة لم تعد تلتزم بتسعيرة الصناديق الضامنة وكل مستشفى تسعر على اهوائها يا لعاركم ايها السادة الوزارء ونواب الامة الم يؤنبكم ضميركم الم تكتفوا نهبا وافلاسا وتجويع وافقار لشعب باكملة وللطبقات الفقيرة الاكثر تضررا هم وعائلاتهم الذين باتوا يرزحون تحت مستوى العوز والفقر والجوع . قلناها منذ عامان واطلقنا صرختنا لا ثقة بكم واليوم نعود لنؤكد عليها مجددا لا ثقة بكم ولا رجاء يرتجى منكم وما انتم الا استكمالا لحكومات تعاقبت على السلطة منذ 30 عاما وليومنا هذا بنيتم الحجر قبل البشر ونهبتم وطن وشعب وافلاستم خزينة الدولة لترزح اليوم تحت عجز عام فاق ال 120 مليار دولار تبا لوقاحتكم والمستغرب ليومنا هذا لم نرى اي فاسد او ناهب للمال العام ادخل الى السجن او تحاكم امام القضاء اللبناني .
لقد رفعنا واطلقنا شعارنا بالدعوة الى العصيان المدني الشامل منذ اكثر من عام لاننا استنفذنا كل اشكال التظاهر والاعتصامات ولم تهتز السلطة السياسية الفاسدة فلم يعد من خيار امامنا هذا العام ونحن على ابواب انتفاضة 17 تشرين .. الا ان نجدد دعوتنا للعصيان المدني وهو ما ننادي به وسنرفعه بيد ونواصل التحضير له .. وبيدنا الثانية سنرفع شعارنا بالمعركة المطلبية المفتوحة والشاملة في مواجهتنا مع ( حكومة رفع الدعم الكلي عن شعب باكمله ) ورفع الحد الادنى للاجور الى اثنتى عشر مليون ليرة لبنانية بدل 675000 الف ليرة .. وهو بات حاليا الحد الادنى للعيش الكريم بالضروريات فقط وليس الكماليات في الشهر .. ورفع بدل التقديمات الاجتماعية والصحية والدوائية في الصناديق الضامنة .. ورفع التعويض العائلي في الضمان الاجتماعي الى 75 بالمئة من الحد الادنى للاجور الجديد .. ورفع بدل النقل عن كل يوم عمل ليتماشى مع تسعيرة النقليات الجديدة التي فرضت على العمال والموظفين والمزارعين وذوي الدخل المحدود نتيجة ارتفاع سعر تنكة البنزين .. والبدء سريعا باقرار البطاقة التمويلية للعائلات الاكثر فقرا في لبنان ولقد طالبنا بان نكون جزء لا يتجزء من اقرارها والاطلاع على اسماء العائلات الاكثر فقرا ولم نجد اذان صاغية لليوم وما نتخوف منه هو استخدامها للانتخابات النيابية وللعلاقات الزبائية للسلطة السياسية الفاسدة .
معركتنا المطلبية معهم طويلة كما معركتنا مع الكارتيلات التي شرعت في لبنان وباتت هي من تتحكم بلقمة عيشنا اليومي وبسعر الدولار في السوق السوداء وبالدواء والمحروقات هي والكارتيل الاكبر حرامي مصرف لبنان الذي يدير غرفهم السوداء وهو الذي شرع نهب واحتجاز اموال صغار المودعين وسهل خروج الاموال المنهوبة الى خارج لبنان .
الى شعبنا المنتفض الى عمالنا الى جميع المزارعين الى ذوي الدخل المحدد الى جيش العاطلين والمعطلين عن العمل .. لاجل كل معاناتنا يدعوكم الاتحاد الوطني للالتفاف حوله والاستعداد للنزول الى شارع والى ساحات انتفاضة 17 تشرين المجيدة مع كل القوى صاحبة التغيير الديمقراطي الحقيقي ومع كل الاتحادات والنقابات الديمقراطية المستقلة ومع جمعيات المجتمع المدني الصادقة بتحركاتها وبوقوفها الى جانب شعبنا من اجل اسقاط هذا النظام الطائفي العفن الذي ما زال عصيا على السقوط ولن يسقط الا اذا تملك شعبنا الوعي الحقيقي لمصالحه ولمستقبله في وطن بات وطن الموت والذل والاستجداء من الدول لاستمرار الحياة .
ونحن على ابواب العام الثاني لانتفاضة 17 تشرين المجيدة .. نتوجه بالتحية للشهداء ولعوائلهم وللجرحى الذي سقطوا في ساحات الانتفاضة على مدى عامان ونجدد التزامنا بمواصلة النضال مع كل القوى الديمقراطية والنقابية والعمالية ومع سائر ابناء شعبنا الذي اصبح يعيش على قيد الموت في وطننا لبنان .
عشتم وعاشت انتفاضة شعب اراد الحياة وثورة وطن نحو الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية .
رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ( FENASOL ) .
بيروت في 16 / 10 / 2021

عن Fenasol123

شاهد أيضاً

بيان صادر عن الاتحاد الوطني لنقابان العمال و المستخدمين في لبنان fenasol عن التحرك امام الضمان في 23/11/2021

#بيان_صحفي_صادر_عن_الاتحاد_الوطني_ والوقفة الاحتجاجية ظهر اليوم الثلاثاء ( صرخة وجع شعب بات يحيا على قيد الموت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com