الرئيسية / بيانات / بيان صحفي صادر عن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ( FENASOL )

بيان صحفي صادر عن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ( FENASOL )

زار رئيس الاتحاد الوطني النقابي كاسترو عبد الله يرافقه وفد من قيادة الاتحاد الوطني في بيروت ضم كل من النقابي علي ايوب والنقابي علي حمدان ومسؤولة المراة انعام عبد الله ورئيس فرع الاتحاد الوطني في محافظة النبطية النقابي علي بدير يرافقه مسؤولة لجنة المراة لمياء ظاهر في الجنوب ،

امين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور النائب اسامة سعد في مدينة صيدا وجرى اجتماع موسع بحضور كل من الدكتور خالد الكردي ومحي الدين معتوق الى جانب النائب اسامة سعد عن التنظيم الشعبي الناصري ،

وجرى التطرق الى كافة الملفات المعيشية والمالية والاقتصادية والأوضاع المزرية التي وصل اليها الشعب اللبناني من فقر وتجويع ونهب منظم ما زال مستمر و الغلاء الجنوني لاسعار المواد الغذائية وتفلت كبار المستوردين والتجار وأصحاب الوكالات الحصرية من عقال جشعهم واستغلالهم لمنصة صيرفة بالتنسيق والتعاون مع الكارتيل الاكبر حاكم مصرف لبنان وموت على ابواب المستشفيات بسبب فقدان الادوية وعدم توفر غطاء صحي شامل وفرض كارتيل المستشفيات لتقاضي فاتورة الطبابة والاستشفاء على المواطنين بالفرش دولار ، وعدم قدرة الاغلبية الساحقة من المواطنين في الأرياف اللبنانية من تأمين المحروقات للتدفئة لهم ولعائلاتهم بسبب الغلاء ودولرتها أسوة بباقي الاقتصاد واحتياجات المواطن اليومية التي باتت كلها مدولرة بعد إقدام حكومة صندوق النقد الدولي الدولي ورئيسها النجيب برفع الدعم الكلي بالتكافل والتضامن مع الطبقة السياسية الفاسدة التي مارست النهب والفساد والمحاصصة والزبائنية على مدى 30 عاما من حكوماتها المتعاقبة على السلطة ، كما تطرق رئيس الاتحاد الوطني النقابي كاسترو عبد الله الى معاناة العمال والمزارعين والى ذوي الدخل المحدود والى المياومين والى أوضاعهم الصعبة على امتداد لبنان والى اجورهم ورواتبهم المتدنية والى مطالبة الاتحاد الوطني بدولرة الرواتب والأجور للعمال والمستخدمين وباقرار السلم المتحرك للاجور اسوة بدولرة الاقتصاد بينما الرواتب ما زالت على سعر صرف 1500 ليرة للدولار .. كما تطرق رئيس الاتحاد الوطني مع الدكتور النائب اسامة سعد الى موضوع قانون الايجارات التهجيري للمستأجرين القدامى الذي اقرته الحكومة السابقة مما يعرض أكبر شريحة من الشعب اللبناني لخطر الرمي في الشارع من دون تأمين البديل السكني اللائق لهم والتعويض العادل لهم كما تطرق الى موضوع المحاولات المتكررة للحكومة من اجل افلاس الضمان الاجتماعي لصالح شركات التأمين الخاصة .

ويأتي اجتماع يوم أمس ضمن سياق وسلسلة من اللقاءات يجريها الاتحاد الوطني بالتنسيق والتعاون مع التنظيم الشعبي الناصري ومع اللقاء التشاوري النقابي الشعبي من اجل التواصل وعقد اجتماعات مع كل القوى الوطنية الملتزمة قضايا الشعب وصاحبة المصلحة الحقيقة في التغيير الى جانب كل الهيئات والروابط الشبابية والنسائية والطلابية والتعليمية وإدارات موظفي ومتقاعدي القطاع العام ومع كل القوى النقابية الديمقراطية المستقلة وذلك اجل تنسيق الخطوات للتحرك والنزول الى الشارع والى الساحات من اجل شعب بات يحيا على قيد الموت ومن اجل 85 % منه بات يئن تحت خط الجوع وليس الفقر فقط ، ومن اجل مواجهة كل الطبقة السياسية الفاسدة وكل كارتيلاتها وضرائبها ورسومها الجائرة التي فرضها وزير المالية دون وجه حق ودون العودة الى المجلس النيابي ، ومن اجل استعادة كل الاموال المنهوبة والإفراج فورا عن أموال المودعين .

كما استغرب المجتمعون إطالة أمد الفراغ الرئاسي في ظل انهيار كلي لمؤسسات الدولة ولدورها الرعائي والاجتماعي وطالب المجتمعون من النواب والكتل النيابية الى اخذ دورهم والى تحمل مسؤولياتهم وصولا لانتخاب رئيسا للجمهورية بأسرع وقت ممكن .

الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ( FENASOL )
بيروت في 7/1/2023

عن fenasol1234

شاهد أيضاً

بيان صحفي صادر عن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ( FENASOL )

الى جميع العمال والمستخدمين والمياومين والمزارعين والمستأجرين ، الى جميع الهيئات التعليمية والنسائية والشبابية والطلابية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com