بيان

COMUNICADO DE LA FEDERACIÓN NACIONAL DE SINDICATOS OBREROS Y ASALARIADOS (FENASOL) SOBRE LA SITUACIÓN ACTUAL EN EL LÍBANO.

La crisis de la coronavirus, ha afectado muy negativamente a la clase trabajadora en general, sobre todo en el sector privado y en sectores informales, ha afectado en grandes medidas a los afiliados y a los comités de empresas, como se sabe, que antes de la corona, el Líbano vivía desde el 17 de octubre 2019, una revuelta popular, donde los sindicatos y afiliados de FENASOL estaban en la primera línea de la revuelta, y muchos han sufrido los despidos arbitrarios.
Los trabajadores y las trabajadoras más afectados, son los jornaleros, trabajadores del campo y de la construcción y derivados, trabajadores de la limpieza, de la distribución, de la venta en los comercios, mantenimiento, los conductores de taxis, las trabajadoras de servicio doméstico, particularmente las mujeres inmigrantes, también ha afectado al sector de confecciones, textil, piel, muebles, pastelerías, fábricas de cemento, agricultura y transporte en general.
Delante esta situación, FENASOL está llevando a cabo una campaña de sensibilización y de prevención dirigida a las trabajadoras y los trabajadores, en algunos casos y de forma limitada, por falta de medios, hemos asegurado una ayuda en necesidades alimentaria. Hemos establecido un sistema de contacto y de consultas a través de los medios sociales y teléfonos para ofrecer las ayudas necesarias y las orientaciones.
A nivel nacional, hemos elaborado listas de personas con necesidad, para presentarlas al ministerio de trabajo y para recibir las ayudas según el plan establecido por el gobierno libanés. Hemos participado con las entidades y comités civiles en la creación de los comités de resistencia popular, que ofrecen ayudas a las personas confinadas en sus casas, hacerles llegar alimentación y medicamentos, y en las campañas de desinfección.
A nivel político, lamentablemente, desde el estado no hemos visto ninguna iniciativa para contar con la participación de los sindicatos. De nuestra parte, como FENASOL, hemos conseguido establecer negociaciones en algunas empresas de sectores esenciales, sobre la organización del tiempo de trabajo. Desde FENASOL, hemos publicado una guía sobre la protección sanitaria y la defensa de los derechos laborales, siempre según la recomendación 205, como hemos solicitado al gobierno, a través del ministerio de trabajo de asegurar una cobertura a los trabajadores durante el periodo de paralización de las actividades y mientras dura el estado de emergencia, como también hemos contactado con la administración de Seguridad Social para asegurar los servicios necesarios a los trabajadores asegurados, como se han tomado las medidas para proteger a los trabajadores despedidos y privados de sus salarios.
Estamos participando, junto con otros sindicatos, uniones, asociaciones, en una campaña para hacer frente contra la política económica y las medidas que han tomado el gobierno y los bancos en la detención del dinero de la mayoría de los libaneses y entre otros, los salarios de trabajadores y pensionistas.
Desde FENASOL, se ha acordado, mientras dura la situación de emergencia, de no cobrar las cotas a los afiliados y las afiliadas, esa decisión se valorará al pasar la situación de emergencia.
Desde FENASOL, lamentamos que no existe por parte del gobierno, y de la patronal, ningún respeto a los derechos de los y las trabajadoras, ni a las convenciones internacionales, entre otras, la recomendación 205. No existe ningún tipo de negociación y ningún respeto a las normas laborales.
Para contactar con FENASOL
www.fenasol.org
fenasol@gmail.com
01707593
01816165

Beirut 06/04/2020
تقرير عن الوضع الحالي في عمل الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان fenasoL
لقد تاثر العمال بشكل قاسي من ازمة كورونا وخاصة العمال في القطاع الخاص والاقتصاد غير الرسمي , وقد تاثر بشكل كبير اعضاء النقابات واللجان العمالية وخاصة ان لبنان كان يعاني من انتفاضة شعبية منذ 17 تشرين الاول 2019 وكانت نقابات الاتحاد الوطني من ضمن هذه الانتفاضة وكان هناك صرف تعسفي كبير في صفوف العمال وخاصة من اعضاء النقابات اعضاء اتحادنا الوطني .
ان اكثر العمال الذين تضرروا هم العمال المياومين والعمال الزراعيين وعمال البناء ومشتقاتها وعمال الدليفري واغلبهم من غير اللبنانيين وعمال التنظيفات وعمال التوزيع والباعة في المحلات التجارية وعمال الصيانة الميكانيكية وسائقي التاكسي وعمال الخدمة المنزلية وخاصة المهاجرين منهم وكافة العاملين في الاقتصاد الغير الرسمي
صناعة الخياطة والاحذية والجلود والطباعة والمفروشات على انواعها ومشتقاتها وصناعة الحلويات ومعامل البلاط ومعامل صب الباطون الجاهز والصناعات الميكانكية والكهربائية .
كذلك قطاع البناء قطاع المفروشات قطاع الخياطة والنسيج قطاع الزراعة وقطاع الطباعة وقطاع النقل
لقد تم العمل على نشر التوعية الى هذه الفئات من العمال بشكل عام . وتم العمل على تامين المساعدات الغذائية بشكل محدود من قبل النقابات والاتحاد الوطني وخاصة انه لا يوجد امكانيات في النقابات للدعم . كما تم وضع خطة للتواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر هاتف المكتب للتواصل وتقديم المساعدة والارشادات وغيرها .
وعلى المستوي الوطني تم تنظيم لوائح اسمية وتقديمها الى وزارة العمل من اجل تقديم المساعدات حسب خطة الحكومة .
لقد تم المشاركة مع الجمعيات والهيئات المدنية في تشكيل لجان دعم صمود شعبي في ظل حالات الحجر المنزلي من خلال توصيل المساعدات والادوية وحملات التعقيم ضد الوباء
اما على مستوى السياسات الرسمية للاسف لم تكن اي مبادرة من قبل الهيئات الرسمية من اجل النقاش واشراك النقابات في وضع هذه السياسات
لقد كان هناك بعض التعاون مع بعض اصحاب العمل في تنظيم دوام العمل في المؤسسات التي كان مسموح لها العمل في ظل الحجر وحالات الطوارئ وبعض محلات البيع للمواد الغذائية وبعض المصانع
تم اصدار التعميم من اجل الحماية الصحية والتعميم من اجل حماية الحقوق من ضمن ما نصت عليها التوصية 205 الدولية والطلب من الحكومة عبر وزارة العمل اصدار المراسيم والعمل على اصدار القوانين الخاصة حول تغطية فترة التعطيل ضمن حالة التعبئة العامة . كما تم العمل مع ادارة الضمان الاجتماعي من اجل تامين الخدمات للعمال المضمونين . كما اتخذت الاجراءات لحماية العمال الذين تم صرفهم وعدم دفع الاجور لهم
العمل مع بعض الاتحادات والنقابات والجمعيات المدنية من اجل التصدي للسياسات الاقتصادية والتدابير التي اتخذتها الحكومة والمصارف في حجز اموال االلبنانيين وبشكل خاص الرواتب للعمال والمتقاعدين . وكذلك التنسيق من اجل دعم صمود الناس في الحجر المنزلي خلال تقديم الخدمات .
في الوضع الحالي لم يتم قبض الاشتراكات من العمال وسوف يتم التقييم للموضوع بعد انتهاء الازمة
مع الاسف لا يوجد اي احترام لحقوق العمال ولا لمعايير العمل الدولية وخاصة لمضمون التوصية 205 والاتفاقية الدولية ذات الصلة .
لا يوجد اي نوع من المفاوضات
اهمال لقانون العمل واقفال مكاتب وزارة العمل
اهمال العمل النقابي
لا يوجد اي تجاوب لان وزارة العمل مقفلة من ضمن اجراءات التعبئة العامة
اتخاذ توصيات وارشادات طبية

للتواصل مع الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان
هاتف . 01707543
فاكس .01816165
واتس اب .70210264
فيس بوك . الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان .
اميل . بريد الكترونيfenasol@gmail.com
fenasol@fenasol.org
موقع واب سيت www.fenasol.org
اضافة الى دوام يومي من قيادة الاتحاد ومتطوعين خلال النهار ضمن قرار التعبئة العامة

الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان
FENASOL

عن Fenasol123

شاهد أيضاً

مقالة

الضمان الاجتماعي يطالب بمساواة المضمونين مع صغار المودعين تعويضات نهاية الخدمة تضيع على درب “التعميم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com