الرئيسية / Uncategorized / كلمة رئيس الاتحاد الوطني …

كلمة رئيس الاتحاد الوطني …

كلمة رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان FENASOL في اعتصام اليوم في ساحة رياض الصلح.

“حضرة ممثلي وسائل الإعلام المحترمين
السيدات والسادة الرفاق النقابين
الموضوع. ليس موضوع تصحيح الأجور أو رفع الحد الأدنى فقط
والسؤال هل نحن نعيش اليوم في دولة
هل نحن نعيش في بلد يحترم فيه المواطن
هل نحن شعب ينتفض في وجه هذه السلطة بكل أطرافها ومكوناتها المختلفة
المتفقة على افقارنا وتجويعنا وتهميشنا وسرقتنا وسرقة المال العام.
إن ما نعانيه اليوم من جراء سياسات هذه السلطة الفاسدة التي تعمل على ضرب الحريات العامة والحياة السياسية في البلد من خلال فرض المحاصصة في التعينات كما الحاصل اليوم في تعيين الأتباع والأزلام وصولاً إلى تشريع الفساد مما يؤدي إلى اقفال الأبواب أمام الكفاءات العلمية الشابة.
إن هذا الواقع يفرض علينا التصدي لهذه السياسات من خلال التحرك دفاعاً عن حقوقنا في كافة المجالات، وعليه لا بد من أن يتحرك العمال والفئات الشعبية لفرض التغيير الحقيقي من خلال تشكيل الاطار النقابي الحقيقي للتغيير في الواقع السياسي وفي وجه الهيمنة الطائفية والمذهبية البغيضة.
ومن هنا لا بد من التحرك والتعاون لضرب الفساد المحمي من السلطة بكافة أطيافها وفرض التغيير في الواقع الاقتصادي والاجتماعي الذي يهيمن عليه حيتان المال من خلال املاءات سياسات صندوق النقد والبنك الدوليين الذي اغرقنا في الدين العام بما يفوق ال 110 مليار دولار.
إن هذه السلطة الفاسدة التي تفرض علينا الضرائب وتحرمنا من الكهرباء وشرب المياه الصالحة وتنشق الهواء النقي ووسائل النقل والطريق الآمن وحق السكن المقدس وفرص العمل والمدارس والمستشفيات والتقاعد والحماية الاجتماعية.
ما هي الا سلطة يتبارى أطرافها على تقاسم المغانم من الاتصالات والانترنت الى الكهرباء والنفط والأملاك البحرية والنهرية والاملاك العامة والمشاعات، والنفايات واللوحات للسيارات والمعاينة الميكانيكية.
وهذه السلطة ما هي إلا سلطة التهريب
وسلطة راعية السارقين والفاسدين.
وسلطة تزور التمثيل الحقيقي في كل المؤسسات الحكومية والمجالس والهيئات ثلاثية التمثيل وغيرها
نعم اللائحة طويلة
نعم المسألة هي استعادة القدرة الشرائية للاجور التي سرقت منذ اكثر من عقدين منذ عام 1996 بسبب التآمر مع من هم ممثلين عن العمال ومن اهمال عملية تصحيح الاجور وفلتان الاسعار وفرض الضرائب والرسوم حتى وصل ذلك الى اكثر من 120% وارتفعت البطالة حتى تجاوزت ال 40% وفي غالبيتهم من الشباب خرجي الجامعات والمعاهد المهنية
سرقة حقوق العمال بتغطية من من يدعون تمثيلهم ومن انجازات هذه السلطة رفع الضرائب غير المباشرة من ال TVA التي فرضت مع الضرائب الاخرى التي تطال العمال والفقراء حتى اصبح يتوجب علينا دفع ما يزيد عن 3000000 ل.ل سنوياً من جراء هذه الضرائب غير المباشرة واعفت حيتان المال والشركات العقارية والمصارف سارقي المال العام من الضرائب التي يجب ان تفرض عليهم وليس علينا.
ان الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان يطالب في اصلاح حقيقي للاجور وتوسيع التقديمات الاجتماعية وحماية الضمان الاجتماعي الذي يتعرض للضرب من الداخل والتآمر عليه من الخارج وفرض مجلس إدارة جديد للضمان تفوح منه رائحة المحاصصة من هذه السلطة الفاسدة، وفي هذا المجال سيكون لنا قريبا موقف وتحرك خاص في موضوع الضمان الاجتماعي.
ومن اجل الدفاع عن لقمة العيش الكريم نطالب برفع الحد الادنى للاجور الى مبلغ 1200000ل.ل وعلى كافة الشطور مهما بلغ الراتب واقرار مراسيم بدل النقل وبدل منح التعليم.
ومن هنا نؤكد على رفضنا ان يتم دفع اي زيادة على الاقساط المدرسية في القطاع الخاص من الدولة للمدارس الخاصة التي نهبت الاهل سابقا وما زالت خاصة المدارس التي تتبع الى الهيئات والجماعات الدينية على اختلافها.
ونطالب بحق العيش الكريم وبضمان اجتماعي حقيقي وبتقديس حق السكن وحماية حقوق العمال والمزارعين والمياومين والصيادين والبائعين المتجولين والعاملين على الفاتورة والساعة وعمال المستشفات والبلديات والكهرباء والسائقين وعمال البناء وكافة العمال ووقف الصرف التعسفي وحماية حقوق المستأجرين القدامى وحقوق المساهمين في تعاونيات لبنان وانصافهم ودفع حقوقهم والتصدي لسياسات هذه السلطة التي تمعن في هدر حقوقنا.
عاشت الطبقة العاملة

بيروت في 25/1/2018
الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان”

عن mediasolutionslb

شاهد أيضاً

مقالة

البطالة «آفة العصر» ونتائجها هدامة في المجتمع الطرابلسي د. أيوب: وسائل الإعلام معنية بالإضاءة على …

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com